قطاع التصنيع

يمكن تقطيع السمك الى شرائح فيليه, أو تمليحه وتتبيله، أو مدخّن أو حفظه أو معالجته بطرق أخرى قبل عرضه للمستهلكين. ويوجد في هولندا حوالي 400 شركة تتخصص في تصنيع  وتجارة السمك. منها حوالي 25 % تتخصص في السمك المفلطح )سمك البلايس وسمك موسى) بصورة حصرية. كما إن صناعة رقائق السمك والمحار تشكل حوالي 25% من مجمل الصناعة.

قطاع التصنيع
واحدة من الشركات التي تضم مرافق صناعية ضخمة لتصنيع الأسماك

يتألف قطاع تصنيع الأسماك من نحو 300 موقع. ومن أبرز وأهم هذه المواقع لقطاع التصنيع هي: أورك, يِرسيكي, كاتفيك, سباركنبورخ, إيمويدين, ليمار وزاوتكامب. وعلاوة على ذلك, يتم الإتجار بمنتجات الأسماك على أسس منتظمة أو عرضية من خلال عدة مئات من شركات البيع بالجملة من دون مرافق للتصنيع.
يميِّز قطاع تصنيع الأسماك في هولندا بين:

  • تصنيع الأسماك المفلطحة والمستديرة
  • تصنيع أسماك الرِّنجَة
  • أكشاك تدخين أسماك السَّلَمون والأنكليس
  • تجارة أسماك المحيطات المجمدة
  • قطاع المحار والصدفيات
  • بيع أسماك المياه الداخلية بالجملة
  • تصنيع وبيع سائر أنواع الأسماك بالجملة

 

ويعمل حوالي 6500 فني وموظف وعامل في قطاع معالجة الأسماك, كما يتم توظيف ما نسبته 20% من الموظفين على أساس مؤقت. ويعتمد الطلب على الأيدي العاملة على التوافر المتنوع للمواد الخام.

الصيد البحري

تضم الأصناف المستهدفة في أنشطة الصيد البحري الأسماك البحرية الصغيرة مثل سمك الرنجة, سمك الإسقمري, سمك إسقمري الحصان, سردينلا, السمك الأبيض الأزرق, السردين والسمك الفضي. وتوجد هذه الأسماك معاً في المياه الضحلة وغالباً تهاجر لمسافات كبيرة في البحر.

ووفقاً لخبراء الصحة الرسميين, فان استهلاك السمك مرتين في الأسبوع يعطي اضافة ايجابية لتركيبة النظام الغذائي. وعلى الأقل واحدة من هذه الحصص يجب أن تكون من السمك الزيتي. حيث أن السمك الزيتي يضم تقريباً جميع الأصناف التي يقوم باصطيادها أسطول مراكب صيد السمك البحري. كما تشكل جميع الأسماك مصدراً متميزاً للبروتين والفيتامينات والمعادن, لكن السمك الزيتي مغذي بشكل خاص لأنه يحتوي على مستويات عالية من الأحماض الدهنية وأوميغا-3. كما يحتوي السمك الزيتي على فيتامينات (أ), (د), (هـ) والمعادن مثل اليود والسيلينيوم. أما القيمة الغذائية للسمك فهي مهمة جداً في الحالات التي يكون فيها مجموع الحزمة الغذائية غير كافٍ. أما السمك البحري المجمد والذي ينتجه أعضاء أسطول مراكب صيد السمك البحري فهو يستخدم للاستهلاك البشري.

إن فعالية أنشطة صيد السمك والتجميد المباشر للصيد على ظهر مراكب الصيد تضمن غالباً أسعار منخفضة نسبياً وجودة عالية. ويتم تبريد السمك البحري بشكل مباشر بعد صيده ومن ثم تجميده على ظهر مراكب الصيد. وتجري عملية التجميد والإنتاج وفقاً لشروط نظافة صارمة ، وتخضع لمراقبة سلطات المراقبة الصحية الوطنية، مما يستبعد أي فرصة لتلوث أو تعفن وفساد المنتج.  

وفي هولندا يتم تنسيق صيد الأسماك البحرية من قبل جمعية صيد الأسماك البحرية وتجميدها والتي تضم تسع شركات أوروبية دولية المستوى. كما يجب أن تكون الإمدادات الغذائية من الأسماك البحرية المجمدة للمستهلكين في جميع أنحاء العالم في توازن محدد ومدروس مقارنة بحصاد مخزون السمك البحري, ومن أجل هذه الغاية, أنشأ أعضاء الجمعية سياسة مشتركة تنص على أن التعاون ونقل المعرفة حول استدامة مصائد الأسماك يلعبان دوراً مركزياً.

اقراً المزيد في الموقع الإلكتروني: http://www.pelagicfish.eu.