تعتبر هولندا البلد الرائد عالمياً في توريد الزهور والنباتات والأشجار.

يلعب قطاع البستنة في هولندا دوراً رائداً في العالم من خلال توريد منتجات الزهور والنباتات إلى سائر أسواق العالم وإرساء المعايير العالمية، بالاضافة إلى كونه مبدعاً في مجال تقنية البيوت الزجاجية المستخدمة كمشاتل زراعية.

تعتبر هولندا البلد الرائد عالمياً في توريد الزهور والنباتات والأشجار.

يرسي قطاع البستنة في هولندا المعايير الدولية وهو الرائد في العالم بلا منازع في انتاج الزهور ونباتات الزينة وبصيلات النباتات والمصدّر رقم 3 لمنتجات البستنة الغذائية. وتشكل هولندا قلب الشبكة العالمية لزراعة نباتات الزينة وبصيلات النباتات وأشجار الزينة بالاضافة إلى الفواكه والخضروات. وتلعب المراكز اللوجستية في هولندا مثل مرفأ روتردام ومطار أمستردام سخيبول دوراً حيوياً بقربها من مناطق أوروبية يبلغ تعداد المستهلكين فيها نحو 500 مليون شخص، إضافة إلى تطوير أساليب انتاج ذات جودة عالية والتي مكنت قطاع البستنة في هولندا من أن يصبح بهذه القوة والتطور. وقام الهولنديون بتطوير سلسلة للتوريد ذات كفاءة عالية لتوفر الزهور في نيويورك في نفس يوم قطفها في هولندا. وتناغماً مع الشخصية التجارية الهولندية، تم تأسيس حضانات زراعية في دول متعددة مثل كينيا واثيوبيا وكوستاريكا وفرنسا والبرتغال.

وتتركز البستنة الهولندية في ستة تجمعات تسمى "المرافئ الخضراء" حيث تتعاون المشاريع التجارية مع معاهد الأبحاث في عمليات الانتاج والأبحاث والتطوير والأعمال اللوجستية والبنية التحتية والتصدير. ويساهم قطاع البستنة في هولندا بشكل بارز في ازدهار البلاد من خلال الكميات الكبيرة والجودة العالية للانتاج، إلى جانب الابداعات التكنولوجية. ولا بد من القول أن الأسلوب الهولندي في الابداع والقيام بالأبحاث والتطوير فريد من نوعه، حيث تعمل الشركات ومعاهد الأبحاث والدوائر الحكومية معاً في مشاريع وبرامج ابداعية في مرافق تسمى "المثلث الذهبي". ومن الأمثلة الرئيسية للابداع البيوت الزجاجية الذكية التي تطفو على سطح الماء، والمنصات المتحركة، والروبوتات، والاضاءة الابداعية وتقنيات تدوير المياه والفضلات، والبيوت الزجاجية التي تولد طاقة أكثر مما تستهلك وبالتالي تساهم في تخفيض انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون. ويولد الجيل الحالي من البيوت الزجاجية حوالي 10 في المائة من الطاقة الكهربائية التي تحتاجها هولندا باستخدام الحرارة والكهرباء (CHP).

أوجه ونقاط قوة رئيسية

  • تتمتع هولندا بمركز متميز ورائد عالمياً في أعمال البستنة للبيوت الزجاجية التي تستخدم كمشاتل زراعية. ويشتهر الابداع الهولندي في مجال البيوت الزجاجية عالمياً، فليس هناك مكان آخر في العالم تنتج فيه النباتات بهذه الطريقة على هذا النطاق الواسع حيث تغطي البيوت الزجاجية الهولندية مساحة تزيد على 60 كم مربع وتشكل مدينة من زجاج ذات تأثير منخفض نسبياً على البيئة. ويتم التركيز على الأفكار والتقنيات التي تسهل فعالية الطاقة والتكيف مع التغير المناخي.
  • هولندا رائدة في علم الجينات الوراثية الذي يهدف إلى تحقيق نتائج أفضل وانتاج مستدام وآمن ومقاومة أفضل للأمراض، أو تغييرات في الطعم أو التصميم. ويقود الأعمال في هذا المجال معهدي بلانت ريسيرش انترناشيونال (Plant Research International) وتيكنولوجيكال توب انستيتيوت جرين جينوميكس (Technological Top Institute Green Genomics).
  • وفيما يتعلق بأشجار الزينة والأشجار الصغيرة منها، ليس هناك دولة أخرى تنتج نفس التنوع الموجود في هولندا، حيث يتمتع هذا القطاع بسوق محلي قوي الأداء.
  • هولندا رائدة أيضاً في تطوير مواد الاكثار وزراعة الأنسجة وانتاج البذور والنباتات الصغيرة والاتجار بها.

 

المصدر: www.hollandtrade.com